منبر القضية الفلسطينية
Falasteen Flag
Falasteen Flag
منبر القضية الفلسطينية

الصفحة الأساسية > قضايا عربية ودولية > قصة بطل من بلادي

قصة بطل من بلادي

٥ حزيران (يونيو) ٢٠١٧
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم


الإنسان المصرى لا يعرف المستحيل وعناية الله تعالى تحفظه وترعاه ما دام فى معيته والتاريخ المصرى الحديث زاخر ببطولات عظيمة منها ما سطرته صفحاته ومنها التى تحتاج للبحث والتنقيب وتقديمها للعالم.
من هذه البطولات تلك التى نفذها البطل السيد محمد محمد على داود الشهير بالسيد داود أحد رجالات الصاعقة المصرية خلال معارك الاستنزاف التى بدأت بعد نكسة يونيو مباشرة وأيضاً خلال معارك أكتوبر 1973ميلاديا الموافق لشهر رمضان 1393 هجريا ، هذا البطل الذى دوخ إسرائيل وعاش وسط قواتها وتلاحم مع بدو سيناء .. انقطعت أخباره واعتُبر فى عداد المفقودين وعاشت أسرته وبلدته صافور التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية أحزان الفقد وضمت أفراح العودة .. هذا البطل حفظته عناية الله تعالى طوال فترة تواجده بين جبال ووديان وصخور ورمال سيناء الحبيبة .
أسجل هنا أنه بعد أن نشرت جريدة الجمهورية فى عددها الصادر يوم الأربعاء العاشر من شهر ديسمبر لعام 2008 الموافق للثانى عشر من شهر ذى الحجة 1429 هـجريا ما كتبه الصحفى القدير فهمى عنبه فى الصفحة التى يقدمها بعنوان ناس بتحب مصر فوجئت باتصال هاتفى من المحب لمصر وأبطالها الأستاذ السعيد كمال أحمد محمد كشك الشهير بأشرف كمال والذى اتصل بقريبى وصديقى الأعز الأستاذ محمد عبد المنعم صالح المحامى المقيم بمحافظة الشرقية وأخذ منه رقم هاتفى .
أخبرنى الأستاذ أشرف كمال بما نشرته جريدة الجمهورية وذكر أن عمه السيد داود أحد أبطال الصاعقة وحقق بطولات عظيمة وكان اللقاء والتواصل مع الأستاذ أشرف كمال وفى العشرين من شهر مايو عام 2009 ذهبت بصحبة الشاعر والناقد الكبير رفعت عبد الوهاب المرصفى والأديب الواعد حامد إبراهيم إلى مدينة بنها عاصمة محافظة القليوبية وشاركنا فى فعاليات مؤتمر اليوم الواحد الأدبى وتكريم الشاعرة الكبيرة وفاء وجدى ثم قصدنا مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية حيث الموعد مع البطل الأسطورة القادم من مدينة أبو صوير عبد الجواد محمد مسعد سويلم .
بعد أن التقينا ذهبنا إلى قبطان مركز الإبراهيمية بمحافظة الشرقية حيث قريبى وصديقى الأستاذ محمد عبد المنعم صالح المحامى والأستاذ والعالم سعيد على أحمد والمهندس أحمد عبد المنعم محمد وفى صباح يوم الخميس الموافق للحادى والعشرين من شهر مايو 2009 ذهبت بصحبة البطل الأسطورة عبد الجواد محمد مسعد والشاعر الكبير رفعت عبد الوهاب المرصفى والصديق أشرف كمال إلى مدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية حيث البطل السيد داود وكان اللقاء وكان كتابي الذي أصدرته بعنوان بطل من بلادي .
كنت في مدينة المنصورة لتسجيل بعض البرامج التليفزيونية وعقدت العزم على زيارة البطل السيد داود في منزله بالمنصورة ولكن انتهيت من التسجيل في وقت متأخر فلم يتم اللقاء ويوم الأحد الموافق التاسع لشهر ديسمبر عام 2012 وقبل أن يرحل ذلك العام رحل البطل إلى الدار الآخرة فبكيت بشدة ولكن هذه إرادة الله تعالى ، أيضا في عام 2014 كنت في لقاء تليفزيوني على الهواء مباشرة في قناة القنال التي تبث إرسالها من مدينة الإسماعيلية وأثناء حديثي عن البطل السيد داود هطلت الدموع من عينيي وتوقف لساني عن الكلام بضعة دقائق فرحمة الله على روح البطل السيد داود الذي وهب كفاحه ونضاله أثناء معارك الاستنزاف وأكتوبر 1973 إلى مصر كنانة الله في أرضه .. فبرغم رحيل جسده إلا أن بطولات العظيمة وسيرته العطرة وأخلاقه الطيبة مازالت تعطر حياتنا .

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.


موقف «فلسطين» | أسرى الحرية | مجازر صهيونية | قضايا عربية ودولية | حوارات | المقالات والآراء | أخبار فلسطين | دراسات وتاريخ | صور وأعلام | توجيهات للكتاب
متابعة نشاط الموقع RSS 2.0