منبر القضية الفلسطينية
Falasteen Flag
Falasteen Flag
منبر القضية الفلسطينية

الصفحة الأساسية > أخبار فلسطين > بيان صادر عن تجمع الهيئات المقدسية - عمان

بيان صادر عن تجمع الهيئات المقدسية - عمان

١٧ تموز (يوليو) ٢٠١٧


اغلاق المسجد الأقصى المبارك

قرار اغلاق المسجد الأقصى المبارك لم يكن مفاجئاً بل متوقعاً بين لحظة وأخرى فهو أحد اهداف الكيان الصهيوني وبخاصة بعد ازدياد اقتحامات الفئات الصهيونية المتطرفة له ودعواتها باغلاقه وتقسيمه مكانياً وزمانياً واقامة هيكلهم المزعوم مكانه, وجاءت العملية الاستشهادية فوق ارضه لتعطي الفرصة والمبرر لهذا الكيان لتنفيذ مآربه كما تم في المسجد الابراهيمي الشريف في الخليل.

جاء رد الفعل الفلسطيني والعربي والاسلامي مباشرة بالرفض والاستنكار والتنديد والمقاومة, وبالرغم من انشغال الدول العربية بانقساماتها وحروبها الداخلية والخارجة فإنها أكدت لفظياً فقط بأن القدس وما تشمله من مقدسات اسلامية ومسيحية هي عربية وهي جوهر الصراع العربي الصهيوني ومفتاح الحرب والسلام في المنطقة, وتركت أبناء القدس يواجهون العدو وحدهم.
إن اغلاق المسجد الأقصى المبارك ومنع الآذان لأولى مرة منذ 69 عاماً واعتقال مفتي القدس وخطيب الاقصى و65 من موظفي الأوقاف الاسلامية هو دليل فشل واضح لسلطات الاحتلال فهي لن تمنع تصاعد الانتفاضة الشعبية ضد الاحتلال الصهيوني واجراءاته الارهابية المتعددة التي أدت إلى تراكم النقمة الشعبية ضده وكذلك موقف السلطة الفلسطينية التي لازالت متمسكة باتفاقية اوسلو الاستسلامية والتنسيق الأمني والمفاوضات العبثية واتفاقية ناقل البحرين وأخيراً استنكارها وشجبها للعملية الفدائية في الاقصى ولن تتوقف هذه الانتفاضة التي تعم كل أرجاء فلسطين حتى ازالة الاحتلال وتحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني, وندعو أبناء الأمة العربية والشعوب الاسلامية وأحرار العالم للوقوف إلى جانب المقدسيين والفلسطينيين في مقاومة العدو الصهيوني.

تحية اجلال واكبار لأرواح الشهداء الذين ضحّوا بأرواحهم فداءاً ودفاعاً عن الوطن وتحية اجلال واكبار لكافة الأسرى والجرحى وكل المقاومين الأبطال الصامدين المتمسكين بثوابتهم الفلسطينية ووحدتهم الوطنية على طريق تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني.
والنصر دائماً للشعوب المناضلة.

المحاولات الصهيونية للاستيلاء على أملاك بطريركية الروم الأرثوذوكس في فلسطين

حاولت السلطات الصهيونية منذ قيام الكيان الصهيوني الاستيلاء على ممتلكات البطريركية الأرثوذوكسية المسيحية في مختلف أرجاء فلسطين وتهويدها بمختلف الطرق غير المشروعة وبقوانين منحازة للكيان وآخر هذه القائمة هي أراضي البطريركية في القدس الغربية المحتلة (الطالبية وما جاورها), وقد تصدى أعضاء المجلس المركزي الأرثوذوكسي في الأردن وفلسطين لهذه الاجراءات.

وتم عقد اجتماع في كنف تجمع الهيئات المقدسية في عمان مساء يوم الأربعاء 12/7/2017 شارك فيه أبناء القدس وأعضاء التجمع بالاضافة إلى أعضاء المجلس المركزي الأرثوذوكسي وعدداً من النواب في مجلس الأمة وتم التأكيد في هذا الاجتماع على وحدة أبناء الشعب العربي الفلسطيني الأردني مسلمين ومسيحيين ووقوفهم صفاً واحداً ضد هذه الاجراءات والتي تعدُّ حرباً قومية وليست حرباً دينية لأنها تشمل وطن المسيحيين والمسلمين العرب كما تم التأكيد على استمرار دعم تجمع الهيئات المقدسية لأعضاء المجلس المركزي في سعيهم المبارك لافشال كل المحاولات الصهيونية.

مرفق بيان الجلس الأرثوذكسي في الاردن وفلسطين لاظهار كافة الحقائق.
عمان في 61/7/2017

تجمع الهيئات المقدسية:

- جمعية يوم القدس
- منتدى بيت المقدس
- جمعية حماية القدس الشريف
- جمعية نساء من أجل القدس
- الجمعية الأرثوذكسية
- مركز دراسات القدس

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.


موقف «فلسطين» | أسرى الحرية | مجازر صهيونية | قضايا عربية ودولية | حوارات | المقالات والآراء | أخبار فلسطين | دراسات وتاريخ | صور وأعلام | توجيهات للكتاب
متابعة نشاط الموقع RSS 2.0